وقف الخسارة

إدارة المخاطر هي أهم استراتيجية للتاجر. إن كنت تاجرًا بدوام جزئي، فإن إدارة المخاطر تساعدك على البقاء في اللعبة. إن كنت تاجرًا بدوام كامل، فإدارة المخاطر تساعدك في الحفاظ على أعمالك بشكل مستمر.

تعتبر إدارة المخاطر ضرورية لوجود العديد من المخاطر الكامنة التي ينطوي عليها التداول، سواء كان ذلك في العملات والأسهم أو السلع. 

نذكر أدناه بعض الأمور التي عليك تجنبها عند التداول:

• أزواج العملات - التغيرات في أسعار الفائدة، توقعات التوظيف والميزان التجاري والنمو الاقتصادي، والبنوك المركزية.

• الأسهم - مخاطر الأعمال، والسندات المرتجعة، والمخاطر السياسية، وخفض الأرباح.

• السلع - الكوارث الطبيعية أو "أعمال القضاء والقدر"، والتغيرات في العرض والطلب، والمخاطر السياسية.

حتى على المدى القصير، يمكن لأي تغيير طفيف أن يؤدي إلى تقلبات كبيرة لا تصدق في السوق.

وهو السبب وراء رغبتنا في وضع حد للخسارة وهو أيضاً أهم جزء من استراتيجية إدارة المخاطر الخاصة بك. ستجد فيما يلي كل ما تحتاج لمعرفته حول إعداد طريقة فعالة لوقف الخسارة:

أساسيات وقف الخسارة

هو مبلغ من المال تكون على استعداد لأن تخسره في عملية التداول الواحدة. بمجرد وصولك إلى وقف الخسارة، عليك بيعها فورًا وتخفيض خسائرك. وفي حال تركت الأمور لتتخطى ذلك، ستتدهور حالتك نفسيًا ومادياً.

إن وضع خاصية وقف الخسارة مهمة لأنها تضمن أنك لن تخسر كل شيء في مرة واحدة. في الأسواق المتقلبة، وخصوصًا عند التداول برافعة مالية، قد تخسر مبالغ طائلة في يوم واحد. لذا فإن عملية وقف الخسارة تجعل النفسية بمعزل عن المعادلة، ولا تحظى بلقب الخاسر بسبب رهانات خاسرة.

وأهم شيء في مفهوم وقف الخسارة هو الالتزام بتلك النقطة. فمن السهل أن تقول أنك ستبيع بمجرد تعرضك لعدد معين من الخسائر، لكن في الواقع يمكن أن يكون الأمر صعبًا في الوضع الراهن. لا أحد يحب أن يقوم بتجارة خاسرة.

وإن كنت تواجه صعوبة في الالتزام بنقطة وقف الخسارة، ضع في حسابك فكرة استخدام تريدينج بوت الذي من شأنه فرض وقف الخسارة تلقائيًا.

اختيار نقطة وقف الخسارة 

يمكن لوقف الخسارة أن تكون خادعة، خاصة لأنه لا وجود لأي صيغة محددة أو نسبة مئوية تحدد تلك النقطة. بشكل عام، تختلف النقطة استنادًا إلى أنواع العمليات التي تقوم بها، ومقدار الخسارة الذي تكون على استعداد لتحملها ماليًا ونفسيًا. إذا كنت تخاف من الخسائر، عليك على سبيل المثال تعيين نقطة وقف خسارة ضيقة النطاق. ضع في اعتبارك أن عليك تحديد نقطة ضيقة النطاق بشكل معقول حتى لا تعيقك عن فرص التداول.

بعض النقاط الهامة الواجب مراعاتها عند وضع نقطة وقف الخسارة:

•  تعيين وقف الخسارة على المتوسطات المتحركة للاستثمارات طويلة الأجل ودلالات الدولار قصيرة الأجل.

•  استخدام نقاط أكثر حرية للاستثمارات المتقلبة على المدى الطويل حتى لا تؤدي بنفسك الى وقف الخسارة عند سعر قياسي.

•  ضبط وقف الخسارة للتعويض عن معدلات أسعار معقولة.

• ضع تقلبات السوق في الحسبان عند اختيار وقف الخسارة. كلما كان السوق أكثر تقلبًا كلما ازدادت الحاجة لنقطة وقف خسارة أعلى للتعويض عن التقلبات المعقولة.

• كن على جانب من الحذر عند البدء، وخصوصًا عندما يكون حسابك البنكي صغيرًا.

إذا لم تكن متأكدا من المكان المناسب لوضع نقطة وقف الخسارة، انظر لنقطة مقاومة الاستثمارات. وهي النقطة التي عادة ما يرتد منها السعر، وهو تقدير جيد للسعر الأدنى الحالي للاستثمارات. بمجرد انخفاض الأسعار لأقل من نقطة المقاومة المذكورة، فإنها تستمر في الانخفاض بسرعة كبيرة. 

بالتالي، فإن اختيارك للنقطة المذكورة يضمن لك عدم وقوعك في مستنقع عميق ويمنحك فرصة معقولة للانتعاش من جديد.

نصيحة واحدة أخيرة: قم تحديد نقطة القبول بالربح

وهي النقطة التي ستبيع عندها بالتأكيد. إذا كنت ممن يتداول على المدى القصير، فإن هذه النقطة أمر حيوي بالنسبة لك.

وبدونها قد تخاطر بفقدان المكاسب المحتملة وتخفيض ربحيتك العامة.

ومثل الكثير من نقاط وقف الخسارة، تحتاج إلى تحليل السوق بعناية لتخمين أعلى سعر يمكن تحمله. بمجرد وصولك إلى تلك النقطة عليك أن تبيع.

والآن، أصبح لديك أساسيات لوضع نقطة وقف الخسارة، كن على استعداد للتداول دون مخاطرة. تأكد من إنشاء حسابك اليوم لتبدأ معنا!