تداول الأسهم

هو استثمار في شركة مقابل حصة من الملكية. يوفر تداول الأسهم للمستثمرين امتلاك جزء من أعمال الشركة والاستفادة من المكاسب التي حققتها وتقاسم عبء خسائرها. ويتم شراء هذه الأسهم وبيعها في جميع أنحاء العالم في الأسواق المعروفة باسم البورصة.

يمكن للبورصة أن تكون فعلية أو ظاهرية. وتشبه أسواق الأسهم المادية ما رأيته على شاشة التلفزيون: ازدحام التجار الغاضبين بوتيرة سريعة. أما أسواق الأسهم الافتراضية فهي مجرد ازدحام ولكن مع إجراء جميع العمليات إلكترونيًا.

والغرض منها جعل الاستثمار في الأسهم أمرًا بسيطًا. إذا لم يكن هناك سوق مركزي، سيكون عليك البيع والشراء بنفسك. وعليه توفر هذه الطريقة وسيلة مريحة لجلب المشترين والبائعين معًا دون أية متاعب.

إن كنت تود بدء تداول الأسهم، سيكون لديك ثلاثة خيارات أساسية:

• البورصات الأمريكية (بورصة نيويورك وبورصة نازداك).   

• البورصات الأجنبية (مثل بورصة لندن).

• الشركات التجارية التي تبيع عقود الفروقات.

وستجد أدناه ما تحتاج إلى معرفته حول كل من البورصات المختلفة:

بورصة نيويورك

تقع في وول ستريت في مدينة نيويورك، وهي الأكثر شهرة في العالم. تأسست في عام 1792 باتفاق عشرين تاجر ووسيط من سكان نيويورك.

حاليًا، بورصة نيويورك هي أكبر بورصة في العالم، بأعلى قيمة سوقية للأوراق المالية.

بورصة نيويورك هي بورصة مادية، حيث غالبية المبيعات تتم في قاعة التداول الفعلي. حيث يتداول بعض من أكبر الشركات في التجارة العالمية فيها. وتشمل هذه الشركات وول مارت وماكدونالدز وكوكا كولا وجنرال الكتريك وسيتي جروب.

تعمل بورصة نيويورك من الساعة 9:30 صباحًا وحتى 04:00 عصرًا من الاثنين إلى الجمعة بالتوقيت الشرقي..

نازداك 

تم إنشاؤها من قبل الرابطة الوطنية لتجار الأوراق المالية في عام 1971 كبديل للشركات التي لا يمكن تداولها في بورصة تقليدية. وخلافًا لبورصة نيويورك، ليس لهذه البورصة مبنى فعلي، وجميع الصفقات تتم إلكترونيًا عبر الإنترنت.

عندما تأسست نازداك لأول مرة، كان غالبية التجار من قطاع التكنولوجيا. اليوم، تتابع نازداك استقطابها لأكبر شركات التكنولوجيا في العالم، بما في ذلك جوجل ومايكروسوفت وأبل ونيتفليكس وتيسلا موتورز.

وتعمل نازداك أيضًا من الساعة 9:30 صباحًا وحتى 04:00  عصرًا بالتوقيت الشرقي.

البورصات الأجنبية

تفخر الولايات المتحدة بوجود اثنين من أكبر البورصات في العالم ولكن تتابع بقية البلدان في جميع أنحاء العالم عملية تبادلات هائلة بنفسها يوميًا. ونذكر أدناه بعضًا من أكبر تلك البورصات:

بورصة لندن. هي البورصة الرئيسية لإنجلترا والأكبر في أوروبا. وهي تشمل شركات مثل إتش إس بي سي، بي بي، وشركة جلاكسو سميث كلاين.

• مجموعة بورصات اليابان. تشكلت من اندماج بورصة طوكيو وأوساكا للأوراق المالية في عام 2013، و هي ثالث أكبر  بورصة في العالم. وتشمل شركات مثل تويوتا وسوني وهوندا ونينتندو وميتسوبيشي.

• بورصة هونج كونج. هي بورصة تشغيلية تتعامل بالعقود الآجلة بشكل كامل في السوق خارج هونج كونج. حيث أنها تتداول بالعديد من أكبر الشركات الآسيوية في العالم وتسيطر على تداول المعادن في العالم حيث تمتلك بورصة لندن للمعادن.

أماكن أخرى لتداول الأسهم

لديك خيارات أخرى في تداول الأسهم إذا كنت لا تريد أن تتداول من خلال البورصات الكبرى. يمكنك شراء عقود الفروقات من شركة تجارية حيث يستند العقد بالكامل إلى أسعار الأسهم، ولكنك لن تمتلك حصة في الشركة. بدلًا من ذلك، أنت تضارب على الأسعار  وتعد الشركة بسداد الفرق عند حدوثه. في المقابل، تدفع الشركة أية مكاسب مستحقة عندما تقرر أن تبيع.

الأسهم الموازية هي خيار آخر، على الرغم من أنها محفوفة بالمخاطر بشكل لا يصدق. لا يتم إدراج الأسهم في البورصات الكبرى، وتعتبر عادة أسهم فكة. ويكون حجمها منخفض، وهناك عدد قليل من قصص النجاح حولها. ومن الأمثلة عليها شركة وول مارت التي بدأت حياتها كأسهم موازية في 1970. وهي قصة نجاح نادرة، ومع ذلك، من الأفضل العمل في بورصة منظمة أو مباشرة مع شركة تجارية.

والآن، بعد أن اطلعت على طريقة عمل البورصة، تأكد من إنشاء حساب اليوم لتبدأ معنا!