بيان الإفصاح عن المخاطر

يهدف بيان الإفصاح عن المخاطر الماثل إلى بيان المخاطر والتحذيرات المتعلقة بتداول العملات الأجنبية، والمؤشرات وغيرها من الأدوات المالية (المشار إليها فيما بعد بـ"تداول العملات الأجنبية"). يعتبر تداول العملات الأجنبية، الذي يستخدم الاقتراض من أجل الاستثمار، تداولا مضاربا وينطوي على مستوى عال من خطر فقدان الأموال المستثمرة، سواء كليا أو جزئيا. ولذلك، فإن تداول العملات الأجنبية ملائم للأشخاص واسعي الاطلاع في هذا المجال والمدركين للمبادئ والشروط التي تحكم هذا المجال، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يدركون المخاطر التي ينطوي عليها هذا النوع من التداول إدراكا جيدا.

ونظرا لأن خدمات تداول العملات الأجنبية التي تقدمها الشركة غير مناسبة إلا للأشخاص المدركين للمخاطر التي ينطوي عليها مثل هذا التداول وخطر فقدان مبلغ الأوراق المالية بالكامل في مثل هذا التداول في غضون فترة قصيرة من الزمن، فإنه يتعين عليك أن تدرس بجدية فيما إذا كان ذلك التداول مناسب لك مع الأخذ في الاعتبار المعرفة المتوفرة لديك، واحتياجاتك المالية، فضلا عن متطلباتك وظروفك الشخصية. يجب عليك الانتباه إلى والنظر بعناية في أهمية المسائل التالية بالنسبة لك، من بين أمور أخرى:

• تتأثر  التقلبات في أسعار العملات الأجنبية والأسواق المالية بأسعار الصرف الحالية والفروق في أسعار الفائدة بين العملات المختلفة. أحيانا تكون هذه التغييرات كبيرة بحيث لا يمكن التنبؤ بدرجة التغيير، أو اتجاهه أو الفترات التي يحدث فيها.

• تؤدي نسبة الاقتراض العالية من أجل الاستثمار إلى حالة يؤدي فيها التغيير الطفيف في أسعار السوق، وأحيانا في غضون فترة قصيرة من الزمن، إلى تحقيق مكاسب أو خسائر كبيرة فيما يتعلق بمعدل الضمان الذي أودعته لدى الشركة، بل وربما يؤدي إلى فقدان المبلغ بالكامل في غضون فترة قصيرة من الزمن.

• عند إجراء المعاملات المتعلقة بالخدمات التي تقدمها الشركة بخصوص تداول العملات الأجنبية، يكون عنصر التكلفة مدرجا وظاهرا أيضا في الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع المعروضين للتداول في الأدوات المالية المشمولة في المعاملة. وقد يكون لعنصر التكلفة هذا عند تراكمه تأثير كبير.

• يجوز للشركة نشر المعلومات العامة و/أو معلومات الأخبار المتعلقة بأسعار العملات الأجنبية أو غيرها من الأدوات المالية، بما في ذلك المعلومات التي تنشرها مصادر المعلومات المتاحة للجمهور. يجب عليك أن تدرك أن مثل تلك المعلومات، والتي تنشأ في مصادر خارجية على النحو المذكور، لا تسيطر أو تشرف عليها الشركة. ولذلك، فقد يثبت أن مثل تلك المعلومات غير موثوقة و/أو غير كافية لأي غرض من الأغراض، وخصوصا لغرض دراسة الجدوى من تنفيذ صفقة أو تفاديها. وبالإضافة إلى ذلك، لا تشكل تلك المعلومات استشارة أو توصية أو رأيا أو تشجيعا على استخدام خدمات الشركة بشكل عام أو إبرام صفقة على وجه الخصوص. لا تتحمل الشركة المسؤولية عن محتوى و/أو موثوقية مثل تلك المعلومات.

• في ضوء طبيعة التداول في العملات الأجنبية، فمن المستحسن أن تقوم بالاستثمار في مثل ذلك الخيار فقط باستخدام رأس المال الذي يمكنك تحمل خسارته، ويجب أن تتجنب تماما المخاطرة برأس المال الذي يستخدم لأغراض الادخار أو المعيشة، أو الاحتياجات الشخصية.

• إذا كانت لديك شكوك بشأن ما إذا كان تداول العملات الأجنبية مناسبا لك، يجب عليك التشاور مع مستشار مالي مستقل. لا تقدم الشركة أي نوع من الاستشارات المالية بما في ذلك فيما يتعلق بأي شيء يتصل بجدوى المعاملة و/أو تفاديها و/أو الاعتبارات الضريبية.

• يستند التداول بالعملات الأجنبية على وينفذ من خلال جهاز الحاسوب، والاتصالات وشبكات الإنترنت. ولذلك، فقد يتوقف التداول في النظام أو يحجب دون سابق إنذار وذلك لأسباب خارجة عن سيطرة الشركة. وفي ظل ظروف توقف التبادل، يجوز للشركة دون إلزام إغلاق المعاملات المفتوحة دون إعطاء إشعار مسبق للعملاء، وبالأسعار العادلة التي تعكس قيم السوق في ذلك الوقت، ويلتزم العميل بعدم تقديم أية مطالبة أو ادعاء ضد الشركة فيما يتعلق بهذه المسألة، ولن تتحمل الشركة المسؤولية عن أية أضرار تلحق بالعميل نتيجة القوة القاهرة أو أي حدث آخر خارج عن سيطرة الشركة أثناء تنفيذ التداول في النظام، ويجب عليك أن تدرك أنه حتى إذا لم يكن جهاز الحاسوب الخاص بك متصلا بالنظام، فإن أنشطة المتداولة تبقى مستمرة.

• من المستحسن الحصول على معرفة حول تشغيل برامج التداول نظرا لأن إجراء أي تصرف خاطئ أو الفشل في معرفة الأوامر اللازمة قد يؤدي إلى وقوع خسائر.

• العميل مسؤول عن التحقق والتأكد من أن استخدامه للتداول في العملات الأجنبية لا ينتهك أي قانون أو أي حكم ينطبق عليه. وبالإضافة إلى ذلك، يتعين على العميل التحقق من التقيد بأي واجب قانوني آخر مفروض عليه ينبثق من الاستفادة من نظام التداول. يتحمل العميل المسؤولية الكاملة عن تنفيذ المعاملة أو تفاديها، بما في ذلك جميع المعاملات التي تنطوي على الإيداعات والسحوبات باستخدام بطاقات الائتمان، وحفظ كلمات سر الدخول إلى حساب العميل.

• لا تنطبق قوانين وقواعد الاستثمار المعترف بها على التداول بالعملات الأجنبية والعقود الآجلة، وبالتالي فإن ذلك يعرضك لمخاطر أكبر وأكثر أهمية. يتأثر احتمال الخسارة أو الربح في التداول بالعملات الأجنبية بالتغيرات في أسعار العملات الدولية التي تتأثر، من بين أمور أخرى، بالتغيرات السياسية أو الاقتصادية للدولة الأجنبية التي يجري التداول بعملتها، والتي قد تؤثر تأثيرا كبيرا على وتحدد ظروف وشروط وأسعار تلك العملة أو المؤشر. قد تؤدي ظروف السوق المتطرفة أو القيود التكنولوجية المختلفة إلى حالة لا تكون فيها تعليمات التداول المختلفة (مثل "وقف الخسارة" أو "الحد") مقبولة أو عملية دائما، وبالتالي، عندما يتعلق الأمر بهذه التعليمات، فإن  العميل قد يتكبد خسائر (الخسائر التي كان من المفترض أن تمنعها التعليمات المشار إليها) في غضون فترة قصيرة من الزمن.

• لا تتعهد الشركة بمواصلة تقديم نفس العملات و/أو الأدوات المالية في جميع الأوقات، وقد لا تقدم نفس تلك العملات أو الأدوات في المستقبل.

• لا تملك الشركة السيطرة على التغييرات في أسعار الأصول الكامنة التي تعرضها السوق ما بين البنوك في الأسواق التي ينفذ التداول فيها، والتي قد تكون متقلبة وغير مستقرة. تتأثر الأسعار التي تعرضها الشركة بهذه التقلبات بغض النظر عن قدرة العميل على فتح أو إغلاق الصفقة وسعرها. ويمكن لفترة من التقلبات الشديدة أن تؤدي إلى حالة تكون فيها الشركة غير قادرة على تحقيق الصفقة الحالية للعميل، أو تقدير قيمة صفقة مفتوحة أو تعيين القيمة العادلة أو التعرض للمخاطر. أسعار الشركة إرشادية وملزمة ولكنها ليست متطابقة بالضرورة في جميع شركات صرافة العملات الأجنبية.

• يجب أن يدرك العميل أن التداول بالعملات الأجنبية الذي تقدمه الشركة لا يخضع لأنشطة سوق أوراق مالية مدققة، وليس هناك بيت مقاصة أو طرف ثالث يضمن التعهدات النقدية للشركة تجاه العميل فيما يتعلق بالمعاملات التي ينفذها العميل. في حالة الإعسار أو تجنب السداد، فقد تترتب خسارة على العميل.