بورصة العقود الآجلة

هو مكان يتم تداول الاستثمارات فيه بناءً على تواريخ انتهاء صلاحية مستقبلية. بدأت هذه البورصة في الأساس للتداول في السلع الأساسية ومن ثم بدأت بالتوسع على هذا النحو في شيكاغو، حيث يتم سداد مبلغ السلع الأساسية مقدمًا للتحوط من تقلبات السوق والتضخم على أن يتم تسليم تلك السلع في وقت لاحق. إلا أن الأسواق قد تطورت؛ ليس فقط لتمكين تداول استثمارات أخرى كالعقود الآجلة، بل لتمكين تداول عقود الفروقات، حيث يتم تداول العقود بناءً على أسعار الاستثمارات. 

يأتي التداول في بورصة العقود الآجلة مع الميزات الآتية:

  • لجميع العقود الآجلة تاريخ صلاحية.
  • تجارة العقود الآجلة تعتمد على أسعار مستقبلية، وبالتالي قد تكون الديون فيها عالية.
  • يتم تداول الاستثمارات المختلفة كعقود آجلة مثل الأسهم والسلع الأساسية.
  • التداول في السوق الآجلة محفوف بالمخاطر ويتطلب قدرًا كبيرًا من المهارة.
  • يمكنك الاستفادة من العقود الآجلة تحت أي ظرف في السوق.

قد تكون عملية تداول العقود الآجلة مربحة للغاية. لماذا لا تستفيد من تلك البورصة وتقوم بفتح حساب لتداول العقود الآجلة اليوم؟

تتمتع بورصة العقود الآجلة بعمر افتراضي محدد

تنحصر فترة جميع العقود الآجلة بثلاثة أشهر كحد أقصى. وهو ما يعرف باسم تاريخ التسليم في العقد. ولغرض التداول، يكون تاريخ التسليم في نهاية العقد الحالي وعند بداية عقد جديد يليه. في حال وجود شاغر، يتم إغلاقه تلقائيًا وتحديد القيمة عند تاريخ الانتهاء، مما يسفر عن ربح أو خسارة (اعتمادًا على الفرق بين القيمة عند الانتهاء والسعر عند بداية العقد). 

الرافعة المالية

العقود الآجلة تكلف الكثير من المال للحفاظ عليها. ولذلك، تم تصميم هيكل السوق لتسهيل الرافعة المالية. ومن المتوقع أن ينتهي التاجر مع بعض المال للحفاظ على موقعه. وهو ما يعرف بالهامش. عادة، الهامش المطلوب لبورصة العقود الآجلة أعلى من الأسواق الأخرى.

الأصول المتداولة

اليوم، يمكن تداول أي أصل كعقد آجل. وأصبح ذلك ممكنًا نتيجة لتداول الاستثمارات كعقود الفروقات، وهو نظام يتم فيه تداول اختلافات الأسعار فيه فقط بدلًا من تداول الاستثمارات المادية. 

دع بورصة العقود الآجلة للخبراء..

حيث لا تعتبر هذه التجارة للمبتدئين. فالمخاطر مرتفعة جدًا ولكن الأرباح كذلك. ولتحويل المخاطر المتزايدة إلى ربح متزايد، على التاجر أن يكون ضليعًا في فن العقود الآجلة. وهذا يتطلب الكثير من الممارسة والدراسة. 

الاستفادة من جميع ظروف السوق

واحدة من مزايا تداول العقود الآجلة هو وجود أنواع تداول يمكن استخدامها تحت أية ظروف سوقية. لا يهم فيما إذا كان السوق متنوعًا أو يقتصر على أصول معينة. حيث تقل الفرص في أسواق الأسهم أو الفوركس عند الاقتصار على استثمارات معينة، ولكن هذا ليس هو الحال مع العقود الآجلة. 

التداول في العقود الآجلة مثير والأرباح تستحق المخاطرة. تستطيع الحصول على تدريب عن كيفية التداول في العقود الآجلة حيث تستطيع الانضمام إلى نادي النخبة من التجار الذين يستفيدون من هذا النشاط.