اللجان في أسواق الفوركس

  • تقييم مختلف أشكال العمولات المستخدمة في السوق.
  • الخدمات التي يقدمها الوسيط كشريك في الأسواق.
  • التعرف على أهم النقاط الواجب توفرها في الوسيط بعيدًا عن فكرة تقاضيه لأتعاب بسيطة.
  • اختر الوسيط الذي لديه القدرة على تقديم خدمات أفضل لاحتياجاتك الاستثمارية.

تقدم سوق الفوركس نوعية فريدة من الخدمات التي تميزها عن غيرها، حيث لا حاجة لدفع الرسوم أو أية عمولات عن المعلومات. ويفضل العديد من التجار المبتدئين أو المؤسسات الجديدة التي تسعى إلى دخول عالم الفوركس لأن هذه السوق لا تطالب بأية رسوم لقاء ما توفره من فرص هامة لتحقيق أقصى قدر من الأرباح.

ومع ذلك، قد لا تكون هذه الوعود أمرًا مميزًا كما تبدو. ففي الواقع، قد لا تشكل أي ميزة على الإطلاق، بل قد تكون مكلفة للمستثمرين على المدى الطويل.

أنواع العمولة

عادة، يستخدم الوسطاء في الفوركس ثلاثة أنواع من العمولات: عمولة بفارق سعر ثابت - عمولة بفارق سعر متغير - عمولة مقطوعة تحددها نسبة فارق السعر. على سبيل المثال، لنفترض أنك تعاملت مع وسيط يعرض 3 نقاط فارق سعر ثابت بدلًا من فارق سعر متغير، وعليه يكون التفاوت ثلاث نقاط في كل مرة، بغض النظر عن ظروف السوق وعلى عكس ما سبق، لنفترض أنك تعاملت مع وسيط يعرض فارق سعر متغير، يمكنك التنبؤ بفارق السعر حيث سيكون بين 1.5 و 5 نقاط حسب ظروف السوق وزوج العملة المطروح. وفي حالات أخرى، قد يتقاضى بعض الوسطاء رسومًا لأنشطتهم في السوق. حيث تتدرج الرسوم من 0.2 نقطة لنقل الأوامر الخاصة بك إلى صانع سوق موثوق به. تكمن مميزات هذا النوع من الرسوم في قدرتك على الاستفادة من فرق سعر محدود بقدرة تنافسية عالية مع التجار المتميزين والوحيدين الذين يستطيعون الولوج إليه.

بعض النقاط التي ينبغي مراعاتها في مؤسسات التداول

سواء كنت مؤسسة استثماريةً كبيرة أو تاجر تداول يومي مستقل في الفوركس، عليك وضع تقييم دقيق للوسطاء يتجاوز نوع العمولة أو الفارق السعري الذي يعرضونه. قد يقدم الوسيط خصمًا على الرسوم، ولكن في المقابل قد لا توفر المنصة المستخدمة جميع التطبيقات التي تحتاجها للتنقل بسهولة في السوق بشكل فعلي. ولذلك، مهما كان المبلغ الذي قد توفره في العمولات، قد تفقد قدرتك على الاستفادة من السعر.

عند تقييمك لوسيط ما، انظر لمقدار رأس المال المؤسسي، والوقت الذي مضى على وجوده، والخبرة في الإدارة والقيادة. ضع في حسبانك أنه لن تكون جميع مؤسسات الوساطة قادرة على توفير الوصول إلى الأسواق، لا سيما إن كنت تتداول في أزواج العملات بسيولة قليلة. تذكر أن سوق تبادل العملات يشغل كيانات كاملة، حيث تعمل البنوك كصناع السوق المهيمنين، حيث يستفيدون من علاقاتهم مع مؤسسات إقراض أخرى ووسطاء لإنشاء فرص للتداول.

اتخاذ القرار

للتفاوض على أفضل الشروط الممكنة لتداول العملات الأجنبية الخاصة بك، اختر وسيطًا محترفًا ممن لديه علاقات قوية مع مؤسسات النقد الأجنبي المعروفة وممن لديهم رأس المال الكافي. اختر فوارق السعر المتوفرة لأزواج العملات التي يتم تداولها في معظم الأحيان. وغالبًا ما تنخفض لتصل إلى 1.5 نقطة. في تلك الحالة، قد يكون فارق السعر المتغير أكثر جاذبية من حيث التكلفة من الفارق السعري الثابت.

في الواقع، توفر بعض مؤسسات الوساطة للمستثمرين خيار تحديد فارق سعري ثابت أو متغير. ضع في اعتبارك، أنه على الرغم من تلقيك لعرض واضح بفارق سعري متغير في معاملات الفوركس، قد يضع ذلك المزايا الأخرى للعملية تحت الخطر. كن على ثقة بأنك ستدفع فارق السعر.

وفي نهاية المطاف، الطريقة الأكثر ربحاً في مجال الفوركس هي بالدخول مع مؤسسة ضخمة توفر لك السيولة والأدوات اللازمة للاستفادة من السعر. تريد 24 - تأسست كواحدة من أكثر المنصات أمانًا وقوة في سوق الفوركس. يستطيع عملاء تريد24 الحصول على تطبيق الهواتف الذكية الذي يمكنهم من الوصول إلى الأسواق في أي وقت من أي مكان. قم بزيارة موقع تريد24 اليوم، واكتشف ما توفره لك الشركة من قدرة الوصول إلى أحد أكثر الأسواق ربحاً في العالم.