الفوركس أو العملات

تصف الفوركس أو العملات الأجنبية سوق الصرف الأجنبي، وهي السوق التي يتم فيها تداول العملات المختلفة من جميع أنحاء العالم. وهي سوق ما بين البنوك تم إنشاؤها في عام 1971 عندما انتقلت التجارة الدولية من أسعار الصرف الثابتة إلى الأسعار العائمة. حولت ضخامة حجم التداول والسيولة سوق العملات الأجنبية (الفوركس) إلى أكبر وأهم سوق مالية في العالم، وخصوصًا مع وجود أكثر من 4 تريليون دولار يتم تداولها يوميًا. وعلى سبيل المقارنة، فإن سوق العملات الأجنبية هو أكبر 100 مرة من بورصة نيويورك، وأكبر بثلاثة أضعاف من حجم أسواق الأسهم وأذونات الخزينة الأميركية. الفوركس هو السوق خارج البورصة (لا يوجد قاعة تداول مركزية)، وهذا يعني أن المعاملات تتم عن طريق الهاتف أو الإنترنت من خلال شبكة عالمية لا مركزية من البنوك، والشركات متعددة الجنسيات والمستوردين والمصدرين والسماسرة وتجار العملة.

ندرج تاليًا بعض الخصائص الفريدة التي تُعد مصدرًا لنجاحها:

أسواق الفوريكس تعمل 24 ساعة في اليوم.

السيولة: قيمة التداول اليومي لسوق العملات الأجنبية - أكثر من 4 تريليون دولار – تجعل من السهل التداول في معظم العملات مع التنفيذ الفوري.

يمكن للتجار الاستفادة من ارتفاع أو هبوط الأسواق.

الاستفادة من تداول الروافع مع متطلبات الهامش المنخفض.

يمكن للتجار مراقبة المخاطر بأدوات مثل أوامر وقف الخسارة أو جني الربح.

الشفافية: سوق فوركس هو سوق شفافة بنسبة 100٪ . أنت فقط بحاجة إلى التأكد من الحصول على كافة المعلومات حول هذا النوع من التداول.

المشاركون في السوق

المشاركون الرئيسيون في سوق العملات الأجنبية هم: البنوك المركزية والبنوك التجارية والمؤسسات المالية وصناديق التحوط والشركات التجارية والمستثمرين الأفراد.تكمن  الأسباب الرئيسية للمشاركة في سوق العملات الأجنبية فيما يلي:

 1. المضاربة - الربح من تقلبات العملات

 2. التحوط - وقاية من أزواج العملات المتقلبة المستمدة من تجارة السلع والخدمات

 مع التطور التكنولوجي، أصبحت الشبكة العالمية وسيط تجاري كبير، حيث يمكنها أن توفر للمستثمرين الأفراد والتجار فرصة الحصول على آخر إخبار التداول في العملات والتقنيات وأدوات.

 

التداول في سوق الفوركس: مفاهيم أساسية

تداول الفوريكس- أي تداول العملات الأجنبية هو شراء عملة واحدة وبيع عملة أخرى في وقت واحد. عادة ما يتم التداول في العملات الرئيسية مثل الجنيه البريطاني (GBP) واليورو (EUR) والين الياباني (JPY)، والفرنك السويسري (CHF) مقابل الدولار الأمريكي (USD). وتسمى أزواج التداول التي لا يتم تضمين الدولار فيها أزواج العملة المقابلة، وهي تداولات تكون عادة أقل بكثير من التداولات الاخرى مقابل الدولار.

 ويعبر عن أزواج العملات بحيث العملة الأساسية في الجزء الأول من هذا الزوج، تليها عملة العرض. (على سبيل المثال، في الزوج  USD/JPY  يكون السعر المحدد هو سعر الدولار الأمريكي كعملة أساس مقابل الين الياباني.)

  

يرافق زوج العملة الحصة، أو سعر الشراء/ البيع . يتم التعبير عن هذا في الشكل التالي: EUR/USD : 1.2836 1.2839. الرقم الأول في هذه السلسلة يمثل سعر الشراء، وتكلفة بيع اليورو مقابل الدولار، أو بيع اليورو على المكشوف . والرقم الثاني هو سعر الطلب، وتكلفة شراء اليورو مقابل الدولار، أو شراء اليورو. ويسمى الفرق بين سعري العرض/ الطلب بنقاط الفارق.

 النقطة هي أصغر وحدة قياس لأي عملة. في معظم العملات، تشكل النقطة المنزلة الخامسة، أو الرابعة بعد العلامة العشرية، بالدولار، كل نقطة تعادل مائة واحد من بنس واحد. استثناء واحد مهم هو الين الياباني، حيث تتمثل كل نقطة في المنزلة الثانية بعد العلامة العشرية، وهذا يعني كل نقطة تعادل ستا واحد.