تداول السلع

يعلم معظم المستثمرين عن السلع القابلة للتداول، ولكن لا يقومون كالكثيرين بالاستفادة منها. تعتبر السلع إضافة كبيرة إلى أي محفظة استثمارية، طالما تقوم باستثمارها بشكل معقول. تجد فيما يلي كل ما تحتاج معرفته عن تداول السلع.

ما هي فوائد تداول السلع؟

تعتبر السلع الخيار الأفضل للمستثمرين الذين يتطلعون إلى تنويع وتنمية المحافظ الاستثمارية الخاصة بهم. وفيما يلي بعض أكبر فوائد تداول السلع:

  • يمكن أن تكون الأرباح ضخمة: وبالنسبة للمستثمرين الخبراء، يقدم سوق السلع أرباحًا كبيرة وقد يقدم الخسائر أيضاً. يتم شراء عقود السلع الآجلة بشكل كامل تقريبًا على الهامش، وبالتالي يكون التباين أعلى بكثير.
  • تنويع المحفظة الاستثمارية الخاصة بك: يعتبر الاستثمار في الأسهم بشكل كامل اقتراح خطير، بغض النظر عن مدى سلامته. تقوم السلع بحمايتك ضد الحوادث والكوارث الاقتصادية.
  • الحماية من التضخم: ضعف الاقتصاد يعني انخفاض قيمة المال، مما يسبب التضخم. خلال فترات التضخم، تتجه  أسعار السلع إلى الارتفاع. مما يجعل السلع طريقة مثالية لحماية محفظتك الاستثمارية من التضخم.
  • تقاضي عمولات منخفضة: مقارنًة مع الأسهم، تكون العمولة التي تدفعها مقابل كل معاملة للسلع منخفضة. وهذا يجعل السلع مثالية في حال قمت بإجراء الكثير من الصفقات قصيرة الأجل.

ما هو تداول السلع بالتحديد؟

يتم إجراء معظم صفقات تداول السلع من خلال العقود الآجلة. وتكون هذه العقود عبارة عن اتفاقيات تنص على أن تدفع أو تبيع سلعة معينة بسعر متفق عليه. وبهذه الطريقة لا داعي لتوفير المساحات للعناصر والمواد، مثل مئات البراميل من النفط الخام أو الماشية الحية.

يمكن تداول العديد من الأنواع المختلفة من السلع. وفيما يلي الفئات الأربعة الرئيسية:

  • المعادن الثمينة- مثل الذهب أو الفضة.
  • الطاقة- مثل النفط الخام أو الغاز الطبيعي.
  • المنتجات الزراعية- مثل الذرة أو القمح أو القطن.
  • الماشية واللحوم- مثل الماشية الحية أو لحم الخنزير.

استراتيجيات تداول السلع

تكمن أفضل طريقة للبدء في سوق السلع من خلال الانطلاق باستراتيجية التجربة وإثبات الموثوقية. وفيما يلي بعض الاستراتيجيات الأكثر شيوعاً التي يستخدمها تجار السلع:

  • نطاق التداول: نطاق التداول هو مفهوم بسيط. كل ما عليك القيام به هو تحديد خطي الدعم والمقاومة في مخطط تجارة السلع. وحالما تقوم بتحديد هاتين النقطتين، كل ما عليك القيام به هو الشراء عندما تكون بمقربة أسفل النطاق والبيع عندما تكون في قمته.
  • نطاق الكسر: يعتمد نطاق الكسر أيضًا على نقطتي الدعم والمقاومة في سعر السلع. في هذه الاستراتيجية، فإنك تهدف إلى تحديد متى تكون الأسعار جاهزة للكسر من خلال تلك النقاط. وعندما تصبح الأسعار جاهزة، يجب أن تكون قادرًا على التوجه نحو نقطة مرتفعة أو منخفضة للعلامة التجارية الجديدة.
  • النطاق الموسمي: تتجه كثير من السلع لتصل إلى النقاط المرتفعة والمنخفضة الخاصة بها خلال أوقات معينة كل سنة. التداول الموسمي هو محاولة للتعامل مع هذه الاتجاهات من أجل تحقيق الربح. أما الجانب السلبي فيكمن في أن التداول الموسمي لا يحدث كل سنة واحدة، وفي بعض الأحيان يحدث في بداية ونهاية السنة. حيث إن التداول القائم على البيانات الموسمية وحدها يعتبر مخاطرة كبيرة، لذلك تحتاج إلى القيام بأبحاث أكثر قليلاً قبل الاعتماد عليه.

ما هي فوائد المحافظ الاستثمارية من السلع؟

يعتبر ملء المحفظة الاستثمارية بالسلع فقط من الأمور المحفوفة بالمخاطر، ولكن تعتبر أحد الأصول الأساسية بالنسبة للعديد من المستثمرين. المحافظ الاستثمارية المليئة بالأسهم، مثلا، سوف تستفيد من الفوائد الكبيرة للسلع. ترتبط الأسهم ارتباطًا وثيقًا بالاقتصاد، لذلك تقوم السلع بتوفير الحماية ضد التضخم.

يقوم التداول قصير الأجل المتكرر أيضًا على المضاربة الجيدة بشكل قليل في السلع. وبما أن العمولة منخفضة جدًا، لن تدفع الكثير لكل معاملة. ومع ذلك، يجعل تقلب السوق ذلك الأمر أكثر خطورة.

كما تقوم بعض الصناعات أيضًا بالتداول في السلع كوسيلة للتحوط من المخاطر الخاصة بها. مثلا، تحتاج شركات الخطوط الجوية كمية هائلة من الوقود لعملها. فإذا كان عليهم دفع سعر السوق مقابل الوقود، عندها تتقلب تكاليفها بصورة عشوائية، سيكون من المستحيل توقع أوضاعها المالية. لذلك يقومون بشراء العقود الآجلة التي تقوم بإقفال أسعار هذه السلع لتحقيق استقرار أعمالهم.

وأخيراً، تكون السلع خيارًا عظيمًا للمحافظ الاستثمارية منخفضة المخاطر التي تحتاج النمو أكثر قليلاً. يوفر التباين الهائل للسلع إمكانية تحقيق مكاسب ضخمة. فمن خلال كميات قليلة من المال، قد تصبح المحفظة الاستثمارية قوية بواسطة بعض الإمكانيات التي تدار عن طريق المنزل.

 

إذا كنت على استعداد للبدء في تداول السلع، تأكد من تسجيل الدخول للحساب الفعلي بالنقر هنا.