فوائد عقود الفروقات

تتيح عقود الفروقات، التي تعرف عادةً باختصار (CFD)، للتجار فرصة التداول على حركة الاستثمارات في مجموعة واسعة من الأسواق. كما تعتبر طريقة سهلة ومريحة للمضاربة على الاستثمارات دون امتلاكها فعليًا. عند إغلاق العقد، يقوم المستثمر بدفع (أو يتوجب عليه دفع) الفرق بين أسعار الفتح والإغلاق المعدلة وفقًا لعدد الأسهم.

لقد ازداد شيوع تجارة عقود الفروقات على مدى العقد الماضي كونها توفر العديد من المنافع الرئيسية كالآتي:

  • الوصول للعالمية بشكل مريح. لا يتم تنظيم عقود الفروقات مثل غيرها من التداولات، لذلك قد يقدم وسطاء عقود الفروقات عرضًا لإمكانية الوصول إلى أي سوق عالمي عبر منصة واحدة وبسيطة.
  • لا توجد رسوم على التداول. على خلاف غيرها من الاستثمارات، فإنك لا تحتاج لدفع أية عمولة أو رسوم الختم.
  • مجموعة متنوعة من الخيارات. يمكنك شراء وبيع أسهم عقود الفروقات، لكن هناك أيضًا الكثير من الخيارات الأخرى. إذ تتوفر المؤشرات والعملات والخزانة والسلع وحتى عقود الفروقات القطاعية.
  • يمكن الوصول إليها على مدار الساعة 24 ساعة يوميًا وطوال أيام الأسبوع.  على خلاف الأسواق الأكثر تقييدًا، لا يكتمل تداول عقود الفروقات بشكل حصري خلال ساعات العمل.
  • إمكانيات هائلة. يمكنك زيادة إمكانيات المحفظة الاستثمارية الخاصة بك إلى حد كبير عن طريق استخدام الرافعة المالية عند تداول عقود الفروقات، حتى تصل إلى 1:50.

طريقة عمل عقود الفروقات

عندما تقوم بتداول عقود الفروقات، فإنك لا تقوم ببيع أو شراء أي من الاستثمارات المادية. حيث يمكنك التخمين فيما إذا كانت أسعار تلك الأصول ستزداد أو تنقص في المستقبل. وهذا السبب الذي يبين لماذا يعتبر سوق عقود الفروقات أسهل من حيث الوصول، وكذلك بسبب عدم وجود الرسوم.

يكمن الاختلاف الوحيد الذي تحتاج إلى معرفته عند تداول عقود الفروقات هو الفارق السعري. الفارق السعري هو الفرق بين ما تدفعه وقيمة السوق- والذي يكون متقلبًا قليلا بين كل وسيط. في حال كان الفارق السعري يساوي 1 دولار، مثلا، عندها يجب أن يتم تقدير الأصل الخاص بك بقيمة 1 دولار قبل أن تصل إلى نقطة التعادل، وبعد ذلك تبدأ بتحقيق الأرباح على أي مكاسب أخرى.

فرص الاستثمار المثالية

تعتبر عقود الفروقات مثالية للمستثمرين الذين يرغبون في القليل من المرونة، والتي تعد أحد أسباب شعبيتها الواسعة. في حال كنت مشغولًا خلال ساعات التداول اليومية، مثلا، قد لا يكون لديك القدرة على شراء وبيع الأسهم بالطريقة التي ترغب بها.

وبالنسبة للمستثمر الذي يرغب البقاء منظمًا، تكون عقود الفروقات أيضًا خيارًا مثاليًا. تستطيع القيام بجميع التداولات الخاصة بك مع وسيط واحد مع استمرار إمكانية الوصول إلى سوق عالمي واسع النطاق. لن تتعرض لخطر الاضطرار إلى التداول عبر عدة منصات والسماح بفوات فرصة سابقة لك.

وأخيرًا، تعتبر عقود الفروقات عظيمة بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في الاستثمار بشكل كبير في الاستثمارات باهظة الثمن، ولكن مع عدم امتلاك رأس المال للقيام بذلك. يمكنك شراء المزيد من الأسهم في جزء صغير من التكلفة ودون أي عمولة.

تداول عقود الفروقات بشكل فعال

مثل أي سوق تداول، تحتاج استراتيجية راسخة لتداول عقود الفروقات لتحقيق الأرباح باستمرار. وفيما يلي بعض الاستراتيجيات الأكثر شيوعًا التي يستخدمها التجار الناجحون:

  • التحوط في حال كان لديك استثمارات طويلة الأجل والتي تعتقد بأنها نتيجة موجة هبوط، قد يكون البيع على المكشوف مع عقود الفروقات بمثابة البديل الأرخص لبيع الأسهم وشرائها مرة أخرى.
  • التداولات قصيرة الأجل. تعتبر عقود الفروقات السوق المثالي لإجراء التداولات قصيرة الأجل لعدم وجود رسوم الختم على أي منها ولإمكانية التداول على الهامش.
  • أزواج التداول. في حال لاحظت بأن إحدى الشركات تقوم بالتداول أقل بكثير مما يجب مقارنة بشركة أخرى، تكون عقود الفروقات الطريقة المفضلة لاستثمار ذلك. يمكنك تحقيق ربح باستخدام عقود الفروقات وذلك لتقليل المزايدة في تقييم الشركة والاستمرار في الشركة التي تم تقييمها أقل مما يجب.
  • إعداد وقف الخسارة. يعتبر إعداد طريقة وقف الخسارة الراسخة أمرًا مهمًا في حال كنت ترغب في حماية رأس المال الخاص بك حسب تداول عقود الفروقات الخاصة بك. يقوم التداول على الرافعة المالية بتعظيم مكاسبك الخاصة، ولكنه يقوم بتسريع خسارتك كذلك. عليك أن تكون حذرًا حول التخفيف من المخاطر الخاصة بك وضغط الإيقاف قبل خسارة جزء كبير من أموالك.

من المهم أن تتذكر أن عقود الفروقات هي عقد بين المستثمر والوسيط. وأنك تحتاج إلى العمل مع الوسيط الذي تعرفه وتثق به. وهنا يكمن السبب في ضرورة فتح حسابك معنا في تريد24. حيث نقوم بتقديم فارق سعر قليل للغاية، وخدمات مخصّصة وأنظمة التداول التي تعتمد على أعلى المعايير. انقر هنا لإنشاء حساب معنا وأبدء التداول الآن.